وزير الخارجية يبحث في بروكسل سبل التعامل مع الوضع الإنساني المأسوي في غزة

ذكر السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية المصرية، أن سامح شكري وزير الخارجية توجه يوم ٢٦ مايو الجاري من باريس إلى العاصمة البلچيكية بروكسل.

وذلك للمشاركة في اجتماع مشترك لمجلس الشئون الخارجية للاتحاد الأوروبي، مع عدد من وزراء الخارجية العرب وأمين عام جامعة الدول العربية، لبحث الأوضاع في غزة.

وأوضح السفير أحمد أبو زيد، أن الزيارة تأتي في إطار التحركات العربية المتواصلة الساعية لتكثيف التشاور مع الأطراف الأوروبية من أجل وقف الحرب الإسرائيلية ضد قطاع غزة حقناً لدماء الشعب الفلسطيني، والحيلولة دون تفجر الأوضاع في كامل الأراضي الفلسطينية أو امتداد دائرة العنف لمناطق أخرى في المنطقة.

وأضاف بأن الوزير شكري من المقرَّر أن يعقد خلال الزيارة عدداً من الاجتماعات الثنائية مع الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشئون الخارجية والسياسة الأمنية، والمفوض الأوروبي لسياسات الجوار والتوسع، وعدد من نظرائه الأوروبيين، للتشاور والتنسيق بشأن سبل إنهاء أزمة قطاع غزة، والعمل على إيجاد أفق سياسي لإعادة إحياء عملية السلام، وتحقيق رؤية حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود يونيو ١٩٦٧، وعاصمتها القدس الشرقية.

وكشف أن وزير الخارجية سيشارك خلال تواجده ببروكسل في عدد من الاجتماعات الوزارية لبحث سبل التعامل مع الوضع الإنساني المأسوي في قطاع غزة، وفي مقدمته الوضع الأمني والإنساني الكارثي في مدينة رفح الفلسطينية، كما سيتم مناقشة سبل وسيناريوهات تقديم الدعم للفلسطينيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى