وزير الزراعة يبحث التعاون بمجال إنتاج الدواجن والأعلاف والأمصال مع شركات صينية

استقبل السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي اليوم بمكتبه في العاصمة الإدارية الجديدة وفد يضم ممثلي 22 شركة من كبرى الشركات الصينية العاملة في مجال الإنتاج الداجنى وذلك بحضور المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة وبعض قيادات الوزارة.

وخلال الاجتماع اشاد القصير بالعلاقات الوطيدة بين مصر والصين والتي شهدت تطورا كبيرا خلال حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية مشيرا إلى إنشاء وحدة الصين في مجلس الوزراء المصري والتي تضم كل الوزارات المعنية لتعميق الشراكة الاستراتيجية مع الصين.

وأضاف وزير الزراعة أن مناخ الاستثمار في مصر محفز ونقدم كل أوجه الدعم للاستثمارات الأجنبية المباشرة موضحاً أن مجال الاستثمار في مصر أوسع لسهولة التسويق إلى جميع الدول الإفريقية وقد شهد القطاع الزراعي في مصر نهضة ودعم من القيادة السياسية غير مسبوق خلال العشر سنوات الماضية على الرغم من التحديات المحلية والعالمية نظرا لان قطاع الزراعة هو الداعم الأول في منظومة الأمن الغذائي.

  • contact ad 30 5 2024 - وزير الزراعة يبحث التعاون بمجال إنتاج الدواجن والأعلاف والأمصال مع شركات صينية

وأوضح “القصير” أنه يرحب بالتعاون مع الصين في مجالات صناعة الأمصال واللقاحات البيطرية، وتكنولوجيا صناعة الأعلاف وإضافتها، وتقنيات إنتاج جدود الدواجن، وأيضا الاستفادة من الخبرة الصينية في مجال تكنولوجيا الاعلاف وزيادة معدل التحول الغذائي في الأعلاف المرتبطة بالدواجن نظرا لتقدم الصين في هذا المجال كما أن الاعلاف تمثل نسبة كبيرة من تكلفة صناعة الدواجن، مضيفاً أنه يوجد على أرض مصر ستة شركات كبيرة صينية تعمل في مجال إنتاج الأعلاف وإضافاتها ومجال البحوث والتطوير.

وأضاف الوزير أن مصر لديها 72 نوع من اللقاحات البيطرية ينتج محليا لحماية الثروة الحيوانية والداجنة كما نصدر من إنتاجنا للعديد من الدول الإفريقية، وأنه هناك فرص للتوسع والشراكة في هذا المجال، حيث يسهل التصدير من مصر إلى جميع الدول الإفريقية.

من جانبهم أعرب مسئولوا الشركة الصينية عن ترحيبهم بما طرحه وزير الزراعة خلال اللقاء وتطلعهم لزيادة التعاون مع الوزارة في مجال النهوض بصناعة الدواجن والاستفادة من مناخ الاستثمار الزراعي الذي تشهده مصر حاليا وقد عرض الجانب الصيني البدء في دراسة إنشاء مصنع على أرض مصر لإنتاج الأمصال واللقاحات البيطرية، وكذلك جاهزيته لتصدير أنواع ذات الإنتاجية العالية من جدود الدواجن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى